إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عودة 22 وزيرا من حكومة الملقي الأولى إلى الثانية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عودة 22 وزيرا من حكومة الملقي الأولى إلى الثانية

    ضمت حكومة هاني الملقي الثانية، والتي أدت اليمين الدستورية الأربعاء، 22 وزيرا من حكومة الملقي الأولى من أصل 29 حقيبة وزارية، أي بنسبة 75.9%، ممن تغلب عليهم سمة التكنوقراط.



    والوزراء العائدون من حكومة الملقي الأولى هم:

    جواد العناني، ومحمد ذنيبات، وناصر جودة، وسلامة حماد، حازم الناصر، عادل الطويسي، موسى المعايطة، عماد فاخوري، وعلي الغزاوي، محمود الشياب، ياسين الخياط، ووليد الدين المصري، وإبراهيم حسن سيف، ومحمد المومني، وسامي هلسة، ومجد شويكة، وعمر ملحس، رامي وريكات، فواز إرشيدات، ووائل عربيات، ولينا عناب، وخالد الحنيفات.

    أما الوزارء الذين غادروا التشكيلة الحكومية فبلغ عددهم 6 وزراء، وهم:

    وجيه عويس، وياسرة غوشة، ورضا الخوالدة، وبسام التلهوني، الذين أصبحوا أعضاء في مجلس الأعيان الجديد، إضافة إلى كل من: يحيى الكسبي، وخولة العرموطي.

    يذكر أن كلا من غوشة والخوالدة والعرموطي، شغلوا حقائبهم لمدة أربعة أشهر فقط.

    فيما لم تضم الحكومة الجديدة سوى سيدتين هما مجد شويكة التي حافظت على حقيبتها السابقة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع إضافة حقيبة تطوير القطاع العام، إضافة إلى لينا عناب وزيرة للسياحة والآثار، مقارنة بثلاث وزارات في الحكومة الأولى.

    أما الوجوه الجديدة على التشكيلة الحكومية، فمن أبرز الأسماء:

    بشر الخصاونة “وزير دولة للشؤون الخارجية”: عين سفيرا للمملكة في القاهرة خلفا للملقي نفسه، الذي أصبح وزيرا للصناعة والتجارة في حكومة معروف البخيت في حينه.

    يعرب القضاة “وزير الصناعة والتجارة والتموين”: شغل منصب مدير عام المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية

    مالك حداد “وزير النقل”: مدير عام شركة “جت” لنقل الركاب المحدودة المسؤولية

يعمل...
X